سجّل اهتمامك الآن

سجّل اهتمامك الآن

لماذا لندن

لندن – المدينة الأفضل للاستثمار

يمتاز سوق العقارات في لندن بالقوة والازدهار مع تنوع في الطلب، ويقاس بعدد الجنسيات المختلفة التي تستثمر في العاصمة. كما أنه لا يزال يحافظ على قوة الجاذبية التي يمارسها على الأفراد ذوي الأرصدة المالية الضخمة من خارج البلاد مثل أي وقت مضى مع كون المدينة وجهة الاستثمار المفضلة لهم، مما يجعل لندن عنواناً مرموقاً بشكل متزايد.1

ومن شأن مشروع “كروسريل” 1 و2 وتمديد خط مترو “نورثرن لاين” المساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي القوي2، أما هامش الحرية التنظيمية الواسع الذي توفره العاصمة فسيزيد من سهولة فرص الاستثمار.

لا يوجد خيار استثماري أفضل من مدينة لندن.

1: تقرير الثروة من شركة نايت فرانك 2018

2: كروسريل

أفضل مدينة للعيش

  • تتيح استكشاف العالم بكل سهولة بفضل أكبر مجال جوي لمدينة في العالم – مطار هيثرو ومطار غاتويك، بينما يتيح مطاري ستناستيد ولندن سيتي سرعة التنقل داخلياً
  • معالم شهيرة عالمياً وتراث ثقافي على مقربة منك
  • تعليم رفيع المستوى وأكبر عدد من الجامعات المرموقة
  • يعتبر نظامها الصحي أفضل نظام للرعاية الصحية في العالم
  • هي واحدة من المدن الأكثر تنوعاً على المستوى العرقي في العالم
  • استمتع بحياةٍ مترفة مع الحي الأكثر رقياً في لندن

استكشف لندن

تقع مدينة لندن على نهر التايمز، بأحواضه وأرصفته، وهي تنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية.

في وسطها تماماً تقع مدينة لندن، المعروفة باسم The City، التي تمتد على مساحة ميل مربع، وهي ليست الجزء الأقدم من العاصمة وحسب، بل مركزها المالي أيضاً، وتضم بنك إنجلترا المركزي.

القسم الثاني هو منطقة “ويست إند”، أي الجهة الغربية، التي تعد العاصمة الثقافية وتشهد حركة مسرحية ناشطة، كما تضم دور سينما شهيرة، وشوارع تسوق شاسعة، ومجموعة كبيرة من الحانات والمطاعم. في هذه المنطقة أيضاً يقع حي وستمنستر، مقر الحكومة البريطانية.

أما القسم الثالث فهو منطقة “ساوث بانك” التي تضم قاعات شهيرة للحفلات الموسيقية، ومتاحف رفيعة المستوى، وصالات عرض مرموقة.

التنقّل

تعرف لندن باسم “بوابة أوروبا على الخارج”، وهي أكبر منطقة حضرية في المملكة المتحدة، وتضم ما لا يقل عن أربعة مطارات، من بينهما مطاران دوليّان.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام النقل العام في لندن رائع، لا سيّما الحافلات الحمراء الشهيرة ذات الطابقين وسيّارات الأجرة السوداء التي تجوب شوارع المدينة، إلى جانب أقدم شبكة سكك حديدية تحت الأرض في العالم، والمعروفة باسم “The Tube”. تؤمّن وسائل النقل المختلفة هذه مجتمعة نقل خمسة ملايين شخص يومياً.1

كما تجدر الإشارة إلى أن التكاسي المائية في نهر التايمز تتسم حالياً بشعبية كبيرة في أوساط الركّاب اليوميين، ويعد النهر ممراً مائياً مزدهراً، وهو قادر على استيعاب سفن ضخمة لأغراض متنوّعة، من بينها شحن البضائع.

1.www.english-online.at